Banner

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

ما هو تقييمك لأداء حكومة عبد الإله ابن كيران ؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | اخبار محلية | مشكل الكهرباء والماء يسيطران على اشغال دورة المجلس البلدي بالسمارة

مشكل الكهرباء والماء يسيطران على اشغال دورة المجلس البلدي بالسمارة

مشكل الكهرباء والماء يسيطران على اشغال دورة المجلس البلدي بالسمارة

انعقدت  الدورة العادية للمجلس البلدي بالسمارة صباح امس الخميس 21 من فبراير الجاري.وعلى غير عادتها حاولت جهات منع  بعض الفعاليات المحلية والإعلامية من حضور أطوار الدورة بذرائع واهية إلا أن تدخل رئيس المجلس كسر هذا الحاجز بموافقته على حضور الدورة.

وبعد افتتاح الدورة بتلاوة جدول أعمالها  والموافقة عليه من طرف أعضاء المجلس،تم تقديم الحساب الإداري ومناقشته بسرعة فائقة رغم محاولة البعض ممارسة المعارضة  لذاتها فقط أو لأسباب راجعة لضعف تكوين بعض المنتخبين وعدم المامهم بالميثاق الجماعي.كما أثار احد الأعضاء عدم حضور النائب الأول للرئيس و رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله الذي راج بقوة حضوره للدورة.


وبعد المصادقة  على الحساب الإداري تم المرور إلى نقطة برمجة الفائض التي حضيت بدورها بالتصويت بإجماع الحاضرين من الأعضاء.والشيء نفسه بالنسبة لتحويل اعتمادات مالية و تعديل القانون الجبائي البلدي و إضافة فصول أخرى(كراء المسبح البلدي  والمحلات التجارية).


وبخصوص مشكل الربط بالكهرباء بحي السلام  وبعد نقاش توحد فيه اغلب الحاضرين على ضرورة تدخل المكتب الوطني للكهرباء لإلغاء هذا الاستثناء الذي يشهده الحي وتم الاتفاق على رفع ملتمس للسيد المدير العام و البحث عن كل السبل التي يمكن نهجها لرفع هذا الحيف رغم محاولة نائب المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء الذي حضر الدورة  التمسك ببنود الاتفاقية الموقعة في شأن الربط بالكهرباء بحي السلام  وطالب المجلس  بالبحث عن طريقة استخلاص مصاريف الحصة المتبقية المقدرة بحوالي 380 مليون سنتيم .


وعلاقة بجدول أعمال الدورة تم رفع ملتمسات بالتعجيل بإعلان الصفقات الخاصة بإسكان مخيمات الوحدة بالسمارة و التذكير بملتمس التشغيل المرفوع للجهات المختصة في الدورات السابقة.

و في شان تقسيم المجال الحضري حسب الأحياء تمت المصادقة عليها بدون مناقشتها.

و بخصوص قطاع الماء والتطهير بالسمارة تم طرح مجموعة من المشاكل  على السيد المدير الجهوي للماء الصالح للشرب تتعلق بالإسراع ببناء محطة معالجة المياه العادمة  وضرورة التدخل لوضع حد للمشاكل البيئية و الصحية الناجمة عن البرك المائية بواد سلوان لكونها  تساهم في تكاثر البعوض و الحشرات بالمدينة والمطالبة بإعفاء ساكنة حي السلام من مصاريف الربط بقنوات الصرف الصحي،بالإضافة إلى طرح مشكل التسربات بقنوات الماء الصالح للشرب وضرورة التدخل لإعادة تأهيل شبكة التوزيع ببعض الأحياء وتزويد حي المسيرة بالماء الصالح للشرب وتعبيد وتبليط الأحياء التي شملها تأهيل شبكة التطهير.


وفي رده أكد المدير الجهوي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب أن مشاكل تقنية كانت وراء تأخر بناء محطة المعالجة ووعد بحل المشكل نهاية السنة الجارية موضحا أن المكتب خصص حوالي 5 مليون درهم  لترميم و تأهيل شبكة الماء.كما أشار إلى أن المكتب سيقوم ببناء خزانات جديدة  بالمدينة من اجل توفير حاجيات الساكنة من الماء الشروب،وبخصوص مصاريف الربط الخاصة بالصرف الصحي ذكر بالاتفاقية المبرمة بهذا الخصوص مبديا استعداد المكتب لحل المشكل بالبحث عن شركاء لتأدية الكلفة المالية التي لم يتوصل بها المكتب من اجل إعفاء الساكنة من أدائها.

وفي الختام  قرر المجلس تأجيل عرضين يهمان مشاريع التهيئة الحضرية  والمشاريع المنجزة من طرف اللجنة المحلية للتنمية البشرية إلى الدورة المقبلة.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

متابع 22/02/2013 17:33:10
الحكومة تعفي الساكنة من ضرائب التي تفرضها الجماعات المحلية حسب قانون 00-42
وجماعة السمارة تخلق ضرائب جديدة في تحايل على القانون
واين ذهبت الملايير التي خصصت لتاهيل السمارة ؟؟
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
كمال 22/02/2013 18:06:51
لقد تبين بالملموس ان مدينة السمارة العاصمة العلمية للصحراء لا تتوفر على مجلس بلدي فجل الاعضاء المحترمين لا هم لهم ولا راي لهم ولا اختصاص لهم الا رفع الايادي للمصادقة وبالاجماع بل منهم من يتلذذ بالاستماع الى اغانيه المفضلة بواسطة الهاتف النقال .اكتشفنا ان الذي يناقش ويبدي بافقتراحاته كان الرئيس وشخصين اخرين اما البقية فهي صامتة صامتة صامتة.فهل ننتظر من الصامتين ان يحلوا مشاكل الساكنة او الدفاع عنها. واحسرتاه على الواقع المزري الذي تعيشه مدينتنا الحبيبة. الله يفرج اللي طاب كلبو يفور عليه. نائب رئيس المجلس البلدي حاول بما اوتي من القوة منع المجتمع المدني من حضور الدورة.لماذا اما كراها في بعض الاشخاص الذين رفضوا الانصياغ الى رغباته..........تحية الى كل من يدافع عن حقوق المواطنين
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
الحسين لنصار 22/02/2013 19:44:07
إنني والله لأستغرب مطالبة المجلس البلدي للسمارة بإعفاء ساكنة حي السلام من أداء ضريبة وجزية الربط بشبكة الكهرباء في هذا الوقت الذي بدأت تتعالى فيه أصوات الضعفاء والمساكين بضرورة التدخل سيما وأن هذه الضريبة تعتبر وصمة عار في جبين المجلس البلدي للسمارة وكيف لا وقد تم فرضها على أحياء السلام على أنها جزء من العالم القروي وهي تقع في عمق المدينة وإن كانت في الطرف إذ أنها باتت تمتد على مساحات شاسعة وتشكل حوالي ثلث المدينة ، كما أستغرب أكثر دعوة نائب المدير الجهوي للكهرباء للبحث عن طرق بديلة لاستخلاص المبالغ المتبقية عن الأداء الإجمالي لتلك الغرامة والتي حددها في 380 مليون سنتيم ، إن هذا لهو عين الاستغفال للمواطن ولبلديته ذلك أن ما استخلصه وما سيستخلصه المكتب الوطني للكهرباء أكثر بكثير مما هو مضمن في ذلك العقد الظالم والمجحف لنا معشر سكان أحياء السلام ، فهناك من له عدادان كهربائيان في المنزل الواحد إذا كان بطابقين أو قسمه مالكه لدواعي الكراء أو ما شابه وهناك من يمتلك موقعا تجاريا أعده للكراء ولن تكفيه خمسة عدادات في البقعة الواحدة مع أن الصفقة في أصلها تجعل عدادا واحدا لكل بقعة فأين الحصص المتبقية يا نائب المدير الجهوي المحترم ، أنا بدوري وكواحد من ساكنة السلام أؤدي مبلغ 86 درهما في الشهر ولمدة سبع سنوات عجاف ، وأترك بقية التعليق لمن ألقى السمع وهو شهيد
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
ahmed hamdi 23/02/2013 14:57:36
في اطار الحوار عن المجلس البلدي ورئيسه بمدينة السمارة او مايسمى بالمدينة والعاصمة العلمية ، الجميع يعلم بأن السمارة عبارة عن قرية وليس مدينة وتفتقر لابسط مقومات المدينة اين هي البنية التحتية اين هي المساجد حين يتم تجهيز تجزئات سكنية وخير دليل على ذلك احياء السلام والعودة التي تعيش ومازالت تعيش في عزلة عن مايسمى بالمدينة ، الماء وما أدراك مالماء ، انقطاعه بصفة يومية وخصوصا في فصل الصيف حيث يحتاج المواطن لكمية كبيرة منه والشيء الذي تفلح فيه الجهات المسؤولة هو ارتفاع الفواتير والشيء نفسه ينطبق على الكهرباء والصرف الصحي ......
أين هم شباب الصحراء ومثقفوا السمارة والذين لهم غيرة على هذ المدينة ....
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
مواطن 26/02/2013 14:19:30
انعقدت الدورة على غير عادتها ببلدية السمارة على وقع جديد تمثل نهج سياسة المنع من حضور بعض افراد المجتمع المدني من متابعة اطوار الجلسة العلنية بدريعة ان المكان لا يتسع للحضور .الا ان الشكر موصول الى السيد رئيس المجلس البلدي الذي اوقف واسكت اولائك المعربدين وخاصة العضوين الذين يعيشون دائما في المياه العكرة .حيت اصبح همهما الوحيد هو جمع الاصوات للمرحلة المقبلة على حساب اموال الدولة .
والفضيحة الكبرى هي برمجة الفائض لسنة 2012 على حساب هواهم ومقاصدهم من اجل تمرير الصفقات بينهم مع العلم ان الصفقات تمنع على كل مقاول له صفة عضو بالمجلس.
الم يفهم السيد النائب ان البناء العشوائي يعاقب عليه قانونيا؟
الم يعلم السيد النائب للرئيس ان الميثاق الجماعي يحدد اختصاص وتدخلات النواب للرئيس؟
الم تعلم ايها العضو ان الدعاية باموال الدولة جريمة يعاقب عليها القانون او ان ضحايا اكديم ازيك الابرياء هم من يطبق عليهم القانون وانت تجول وتصول كيف تشاء بدون حسيب ولا رقيب؟
هل فعلا انت منتخب من طرف الساكنة ام عدو للساكنة؟ ...حينما تفوهت بعد تدخلك في الجلسة بان يأخذ المجلس الحيطة والحذر من ساكنة حي السلام .
وللعلم ان الفائض تم التصويت عليه بدون مناقشة فصوله او الاعتراض عليه لانه كعكة جاهزة
كما ادرجت نقطة مختلفات في البرنامج .هذا يبين ان واضع البرنامج لا زال في دار غفلون.
وادرجت نقطة اخرى تتحدث عن التاهيل الحضاري لمدينة السمارة .الم يستحيي هذا العضو في ادراج هذه النقطة؟والله لا اعرف هل يستغفل الساكنة ام هو الغافل لماذا: لان السيد العامل الشخص الوحيد الذي اعطى للسمارة الحيوية في اطلاق رزمانة من المشاريع التي تخص التاهيل الحضري ايها النائب ومن معك
واليكم الان حصيلة برمجة الفائض والعاقل يفهم.
اقتناء تجهيزات مكتب الحالة المدنية 180000.00
تجهيز قسم الحالة المدنية..180000.00
تاهيل المستودع البلدي 128167.00
صيانة شاحنة التطهير 80000.00 رغم ان التطهير اصبح من اختصاص ONEP
اقتناء سيارتين 330000.00 للمصلحة العامة ام لراحة العضوين
اقتناء مكيفات الهواء 120000.00 لراحة العضوين المساكين
الزيادة في الفصل الخاص بتعويضات الاعضاء.( مع العلم ان مثل هذه الزيادة تكون معللة بقرارمن الداخلية
وفي الختام كان بالأحرى على السادة الاعضاء النائب ورفيقه في الدعاية ان يبرمج هذا الفائض كله في التهيئة الحضرية للسمارة لانهم هم المعنيون بجمالية مدينة السمارة .او العكس فهم يسهرون على كيفية برمجة الفائض لمؤسسة التفاريتي ETS TFARITY ILDH بلدية السمارة
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
26/02/2013 15:33:24
ما هي المعايير التي تم الاعتماد عليها لكراء المسبح ب 1000 درهم شهريا .
وما الذي يمنع المجلس البلدي من استخلاص الةاجبات الجبائية الخاصة بحافلات النقل الطرقي بالمحطة.
لماذا تم ادراج تجهيز قاعة البلدية باكثر من 30 مليون س في دورة سابقة و اعادة نفس العملية بصيغة التأهيل في الدورة الحالية.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك