النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | اخبار محلية | وقفة احتجاجية ضد المساس بأراضي الساكنة بجماعة اصبويا

وقفة احتجاجية ضد المساس بأراضي الساكنة بجماعة اصبويا

وقفة احتجاجية ضد المساس بأراضي الساكنة بجماعة اصبويا

على اثر ما واكب عملية تنزيل بعض المشاريع المتعلقة بالمقالع من تكتم مفضوح من طرف المجلس الترابي لصبويا وعدم انفتاحه على الساكنة والفعاليات الجمعوية المحلية ونظرا للمخاطر البيئية الطبيعية لمثل هكذا مشاريع، نظمت العديد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية والنقابية وساكنة الجماعة وقفة احتجاجية صباح اليوم 05 دجنبر 2017 امام مقر جماعة اصبويا.

الوقفة تم خلالها رفع شعارات قوية ضد المجلس الترابي جراء تغييبه للمقاربة التشاركية الفعلية مع ساكنة الجماعة في كل المجالات المرتبطة بالتنمية المحلية وتنصله من الالتزامات التي سبق الوعد بها في لقاء موسع يوم 24/01/2016.

كما تم تحميل المجلس وكل الجهات المعنية بالمقالع مسؤولية عدم الاستشارة مع الساكنة أصحاب الأرض مع التأكيد أن الساكنة ليست ضد الاستثمار عموما.

وفي السياق نفسه تم إلقاء العديد من المداخلات انصبت في مجملها على ضرورة التواصل مع الساكنة والفعاليات المحلية وخصوصا في ملف المقالع نظرا لآثاره السلبية على البيئة والطبيعة وحقول الصبار التي تتميز بها منطقة اصبويا.

وحسب مصدر من عين المكان فقد تم تشكيل لجنة تتكون من 08 افراد من داخل الشكل الاحتجاجي وتوجهت لمقر الجماعة، وعقدت لقاء مع النائب الثاني وكاتب المجلس  للتعبير عن الاستياء والاستغراب  للتكتم على المشروع وعدم التواصل مع الساكنة.

كما  تمت الإشارة إلى استمرار معاناة الساكنة في كل المجالات الخاصة بالبنية التحتية من ماء، صحة ،تعليم... وتنمية حقيقية بدل الحلول الترقيعية التي اثبتت فشلها على ارض الواقع.

كما طالب أعضاء اللجنة من عضوي المجلس الترابي  برمجة لقاء بين عامل اقليم سيدي ايفني ،المجلس الترابي والمدير الجهوي للطاقة والمعادن من اجل وضع النقط على الحروف بخصوص مشروع المقالع الذي يهم 11 رخصة تستهدف اغلب دواوير الجماعة.

وفي ختام الوقفة أكد المحتجون على  مواصلة النضال السلمي حتى تحقيق المطالب المشروعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك