النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | حوار | المندوب الاقليمي للصحة بالسمارة في حوار خاص مع صدى الصحراء

المندوب الاقليمي للصحة بالسمارة في حوار خاص مع صدى الصحراء

المندوب الاقليمي للصحة بالسمارة في حوار خاص مع  صدى الصحراء

على هامش الدورة المنعقدة للمجلس الإقليمي لاختتام سنة 2014 حيث سلط الضوء فيها على احد أهم القطاعات الحيوية بالإقليم ألا وهو قطاع الصحة، استعرض من خلاله أهم المنجزات واكبر التحديات التي لا زال يعاني منها، واستمرارا من موقع صدى صحراء على نهج خط تحريري يتسم بالمصداقية والحياد ونقل الصورة من موقع الحدث دون تحريف، عقد الموقع استجوابا صحفيا مع المسؤول الأول عن القطاع الدكتور رطبي نور الدين وذلك من اجل تسليط الضوء على مختلف التساؤلات التي تشغل بال ساكنة السمارة  .

وفي البداية نطلع القارئ الكريم على ورقة تعريفية  للسيد المندوب:

من مواليد :1977 بطانطان

باكلوريا علوم 1995

الدكتوراه في الطب العام 2002

المناصب المتقلدة: 2006 الطبيب الرئيسي لقسم المستعجلات

  2007 الطبيب الرئيسي لمصلحة التجهيزات والأعمال التنقلية الإقليمية

  2009 مندوب وزارة الصحة بالسمارة

متزوج أب لطفل

صدى الصحراء: السيد المندوب اسمح لي في البداية أن أتقدم لكم بجزيل الشكر على إتاحتكم الفرصة لموقع صدى الصحراء لإجراء هذا  الاستجواب الصحفي رغم الانشغالات التي يحتمها موقعكم كمسؤول أول عن القطاع، السيد المندوب كيف ترون قطاع الصحة اليوم بعد حوالي 5 سنوات من تقلدكم المسؤولية؟

المندوب: في البداية اتقدم بالشكر الجزيل لموقع صدى الصحراء الذي ما فتئ يجعل قطاع الصحة تحت المجهر، كما نحيي فيكم روح المهنية والمصداقية والبحث عن الحقيقة.

خلال مدة 5 سنوات حاولنا بالإمكانيات المتاحة تحقيق انطلاقة حقيقية لهذا المجال الذي يعد من أهم روافد التنمية في ظل مجموعة من  الاكراهات والصعوبات التي حاولنا جاهدين بتظافر جهود جميع العاملين بالقطاع الصحي تذليل العديد منها. باختصار شديد قطاع الصحة بالسمارة يسير من الحسن إلى الأحسن.

صدى الصحراء: السيد المندوب نحن على علم تام أنكم تتولون مسؤولية ليست بالهينة في قطاع يصعب فيه إرضاء المواطن، كيف تحملتم تسيير القطاع لمدة 3 سنوات في ظل غياب مدير للمستشفى الإقليمي والطبيب الرئيسي لمصلحة التجهيزات والأعمال التنقلية الإقليمية؟

المندوب: صراحة المسؤولية في حد ذاتها تكليف وليست بتشريف، كما أشرت سابقا لوجود صعوبات فان شغور هذه المناصب الحساسة يجعل من مهمة تسيير القطاع وتنزيل استراتيجيات وزارة الصحة من الصعوبة بما كان، دون التقليل من تظافر جهود الشغيلة بصفة عامة كل من موقعه، حيث ان فريق العمل بالمستشفى الإقليمي ومصلحة الأعمال المتنقلة قام بمجهودات جبارة لتجاوز هذه العقبات.

صدى الصحراء: السيد المندوب في وجهة نظركم هل ستستجيب التوسعة التي يشهدها المستشفى الإقليمي في الآونة الأخيرة لتطلعات الساكنة؟

المندوب: في الحقيقة بالنسبة لقطاع الصحة لكي يستجيب لتطلعات الساكنة في الحصول على عرض علاجي في المستوى لا بد من توفر ثلاث عناصر : البنيات التحتية الجيدة، التجهيزات والمعدات، بالإضافة إلى العنصر البشري، بخصوص التوسعة التي يشهدها المستشفى في السنتين الأخيرتين فهي تتماشى وقاطرة التهيئة الحضرية التي يعرفها إقليم السمارة وكذلك النمو الديمغرافي المتزايد، وقد حاولنا ما أمكن أن تكون التوسعة تحترم كل معايير  وشروط السلامة الصحية المتعارف عليها وطنيا ودوليا، وكما انها ستحسن من ظروف العمل وتحافظ على كرامة المريض وجميع المرتفقين.

صدى الصحراء: كنتم قد أشرتم في اجابتكم السابقة للعنصر البشري، ما هي أهم الاكراهات التي يعرفها الإقليم في هذا المجال؟

المندوب: لقد تعزز القطاع الصحي بالإقليم بمجموعة  من الأطر الطبية والتمريضية والإدارية على اثر مجموعة من المراسلات وتظافر جهود العديد من المتدخلين الغيورين على هذا القطاع، وكذا إرادة الوزارة تماشيا مع مخطط العمل 2012-2016، بعدما كانت الساكنة تعاني التنقل للمدن المجاورة خصوصا حالات الولادة وطب الأطفال.

صدى الصحراء: السيد المندوب بعض الساكنة يتساءل عند رؤيته للبناية الجديدة للمستشفى عن مدى جدوائيتها في ظل غياب بعض الاختصاصات؟

المندوب: إن مسار  التنمية ليس بالشئ الهين ونحن على علم تام بأنه يحتاج إلى مراحل متسلسلة ومترابطة فاليوم والحمد لله السمارة أصبحت تتوفر على اختصاصيين في طب النساء والتوليد، واختصاصي في الجراحة العامة، واختصاصيتين في طب الأطفال وكذا اختصاصية في أمراض الكلي، واختصاصية في الجهاز الهضمي، واختصاصية في أمراض العيون، لكن يبقى الإكراه الكبير على مستوى الموارد البشرية ويتجلى في غياب طبيب اختصاصي في التخدير والإنعاش مما يضطر المستشفى إلى إرسال الحالات التي تستدعي الإنعاش إلى المدن المجاورة، كما المجهودات على مستوى البنيات التحتية لم تقتصر فقط على الجانب الاستشفائي بل هناك بناء مراكز صحية مبرمجة كمركز الربيب وكذا حي العودة وعيا من الوزارة  بأهمية المراكز في الجانب الوقائي وكذا نظرا لتوسيع رقعة العرض العلاجي وفق النمو الديمغرافي الذي يعرفه الإقليم.

صدى الصحراء: ما هو الإكراه الذي يواجهه القطاع على مستوى التجهيزات؟

المندوب: هو عنصر من العناصر الثلاثة الذي يحرك عجلة القطاع إلى الإمام، فرغم مجهودات الإدارة في السعي إلى اقتناء تجهيزات  ومعدات أساسية خصوصا على مستوى المستشفى الا ان بعض التجهيزات نظرا لارتفاع تكلفتها المادية يتم اقتناؤها على الصعيد المركزي كالمعدات الخاصة بمصلحة طب العيون ومصلحة طب الجهاز الهضمي، كما ان التوسعة الأخيرة ستعمل الوزارة بسببها على تجهيز مختلف المرافق الحيوية بالمستشفى بتجهيزات حديثة تخص كل من قسم المستعجلات ومصلحة الولادة ،قسم الأطفال ،قسم الأشعة و مركب العمليات

صدى الصحراء: السيد المندوب كثر الكلام بان هناك نقص حاد في الادوية وكذا ان هناك مشكل في ميزانية 2011 ما هو الغموض الذي يلف هاتين النقطتين هلا وضحتم لنا؟

المندوب: بخصوص هاتين النقطتين الأولى تتعلق بالأدوية يعلم الجميع أن الوزارة تخصص سنويا حصة متنوعة للادوية لكل من المندوبية والمستشفى على الصعيد الوطني وهناك فقرة خاصة بالأدوية في ميزانية المستشفى لشراء الأدوية في حالة تأخر تسلم الأدوية حتى يتم المحافظة على استمرارية المرفق العام، أما فيما يخص نقطة ميزانية 2011 فهو كان مشكل على الصعيد الوطني بحيث لم تمنح الدولة في تلك السنة أي دعم للمستشفيات وهو ما توضحه مراسلة  السيد مدير مديرية المستشفيات بالوزارة .

صدى الصحراء: السيد المندوب سمعنا خبرا يروج في الآونة الأخيرة حول تسرب الأشعة في قسم مصلحة الأشعة بالمستشفى وهو ما قد يؤثر سلبا على صحة العاملين بالقسم وكذا المرضى المرتفقين؟

المندوب: كما تعلمون ان بناء أي مستشفى يتم وفق معايير السلامة الصحية حيث يتم حماية الغرفة المخصصة للفحص بالأشعة بالرصاص لحجب تأثيرها، ونحن راسلنا المركز الوطني لحماية الأشعة في الموضوع حتى نتأكد من محافظة الغرفة  على احترام المعايير  حيث تعتبر المؤسسة الوحيدة المخولة للبث في هذا الموضوع، وللإشارة فان مصلحة الأشعة تدخل ضمن الشطر الثاني من إصلاح وتوسعة المستشفى إلى جانب العديد من المصالح الأخرى.

 صدى الصحراء: بعد تسليط الضوء على المستشفى باعتباره الواجهة الأساسية للقطاع هل لكم أن تطلعونا على دور المراكز الصحية مع العلم أن اغلب الساكنة تعتبرها فقط مكان مخصص للتلقيح؟

المندوب: لا يخفى على الجميع وخصوصا المطلع على القطاع عن قرب بالدور الأساسي والمهم للمراكز الصحية باعتبارها نقطة البداية للعرض العلاجي وكذا تنفيذ مختلف البرامج الصحية في لعب الدور الوقائي،  فقيامها بهذا الدور هو الذي يحول دون اكتضاض قسم المستعجلات بالحالات غير الاستعجالية ومصلحة الطب العام بحالات مرضى السكري والضغط الدموي .

صدى الصحراء: السيد المندوب كيف ترون طبيعة علاقتكم بالنقابات؟

المندوب: بالنسبة لعلاقتنا  بالنقابات التي نرى فيها الشريك الاجتماعي والقوة الاقتراحية القادرة على تحقيق شراكة حقيقية مع الإدارة تسعى إلى تذليل الصعوبات وحلحلة المشاكل والاكراهات التي قد تواجه القطاع ككل بعيدا عن المصالح الشخصية، فالباب مفتوح أمام الجميع إيمانا منا بالدور الفعال لمسألة التواصل وكذا تفعيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية المتعلقة بالحوار الاجتماعي.

صدى الصحراء: السيد المندوب في الأخير نريد منكم خلاصة شاملة لهذا الحوار الصحفي البناء والذي نتمى من خلاله أن نعكس صورة واضحة عن القطاع من قرب؟

المندوب: نشكركم جزيل الشكر لإتاحة الفرصة حتى ننير ونطمئن بال الساكنة أن  قطاع الصحة بالسمارة في تطور ملحوظ وأننا لن ندخر جهدا وذلك بمشاركة جميع الفاعلين من سلطات ومجالس منتخبة ومجتمع مدني، للرقي إلى مستوى عرض علاجي جيد رغم كل الاكراهات والصعوبات، وفي الأخير لا يفوتنا إلا أن نشد على أيدي جميع الأطر العاملة بالقطاع نظرا لتفانيها وتضحيتها في سبيل تقديم خدمات ذات جودة للمواطنين والله ولي التوفيق.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

سفيان 03/02/2015 14:08:06
نشكر مندوب الصحة على هده الالتفاتة بمشروع بناء مستوصف بحي الوحدة لازاب لاننا نعاني كتيرا بالتنقل الى مستوصف حي السلام .الله يجازي من احسن عملا
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
med 03/02/2015 18:32:23
ان حال الصحة بالسمارة احسن بكثير من مدن الصحراء باكملها خصوصا المستعجلات
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
ولد لبلاد 04/02/2015 00:12:54
لابد من التنويه بالمجهودات التي يبذلها كل العاملين بقطاع الصحة بإقليم السمارة وعلى رأسهم السيد المندوب الاقليمي الدكنور نور الدين الرطبي ، الذي يعمل جاهدا على تطوير هذا القطاع والرقي به ليتماشى وتطلعات الساكنة المحلية بالرغم من كل الاكراهات التي تواجهه
فتحية لهذا المندوب الخلوق
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
حنان 04/02/2015 10:18:50
بشرى لاهل السمارة بهذه الانجازات ونقطة نقطة يفيض الواد
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
محمد من السمارة 04/02/2015 18:35:43
السيد مندوب رجل في مستوي وقيم بوجب في جميع ما يستحيق مريض من الادوية وقسم مستعجلات من حسن مركز في الإقليم طبيب في عين مكان وممريض كدلبك طبيبة مختصة في ولادة متواجدة في حين ومستشفى نضف من الاقليم جنوب والسيد مندوب من رفع مسؤلين في مستشفيات يسهر علي مريض ونشكر كدلك الأطباء علي سهر مرض ونشكر علي الاستقبل موطن في وقت ومندوب يتواجد في وقت نشكرها شكر جيد
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
براهيم 05/02/2015 21:37:00
الدكتور نور دين في مستوي انا موطن من السمارة نشهد لها موجد في وقت يسهر في خدمة موطن ونشكرها علي خدمة الدي يقدم لهد الاقليم بي توفير الأدوية نطلب منو مزيد كثر نحن سكان علها لبغ يخدم كثر يجو ضضوا نشكره علي عملها نطلب من جميع ان يتعون معها نشكرها علي قفلة طبية علي تلبيت الاقليم نطلب منو مزيد والله معك
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
سالم 05/02/2015 21:42:43
مستشفى السمارة من رفع المدن الاقليم هدا من فضل الله هدا حرام علي من يفشل هدا خيرات الادارة في مستوي
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
انا موطن 05/02/2015 21:55:11
نشهد على هدا مستشفي انها في خدمة موطن يغر سيرو شفو مستشفيات في مدن أخرى وتعلو تشوف مستشفي السمارة نطلب من السيد وزير الصحة ان يشكر هدا مندوب علي عملها طيب هدا الاقليم بحجة لي هدا مندوب
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
an mowatin mn smara 06/04/2015 16:10:18
mada 3an masahat 3achwaia bi esmara hal hadihi solotat lam tora3i sihat almowatin
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

صوت وصورة