النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | حوار | تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات

تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات

تفاصيل المشروع الخطير لتقسيم المغرب إلى أربع جمهوريات

سبق أن أجرينا حوارا مثيرا مع محمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع والباحث في علم الاجتماع  والأنتربولوجيا، كشف من خلاله لـ "الأيام24" عن مشروع خطير يستهدف تقسيم المغرب وخفايا إقامة دويلات الريف وأسامر وسوس.

 وأكد الباحث أن ما يخطط للمغرب تكشف عنه خرائط ورايات وأناشيد "وطنية" لدويلات افتراضية، حيث أصبح كل شيء معروفا الآن، ولم يعد هناك شيء خفي، قائلا: " لقد بحت حناجرنا ونحن نصرخ إن الوطن في خطر..إن الشعب في خطر .. إن الدولة في خطر .. إن  التماسك الاجتماعي، من خلال هوية الشعب الثقافية والحضرية والروحية، مهددة بشكل جدي؛ هذا الإسمنت المسلح الذي وثّق دوما، على مدى قرون، عرى الترابط والوحدة الوطنية .. يا عباد الله إن المغرب، أرضا ومجتمعا ودولة، في خطر ماحق ..."

 وأشار إلى أن المخطط  يهدف إلى تقسيم المغرب إلى دويلات ضعيفة متصارعة، مثل ما شُرع في تنفيذه بليبيا منذ إسقاط الحكم فيها، وفي العراق منذ إسقاط الحكم فيه وتفكيك جيشه ودولته وما يجري في سوريا واليمن ...إلخ ... ف"جمهورية الريف "جاهزة بخريطتها ونشيدها " الوطني " ورايتها التي أصبحت تتقدم المظاهرات في بعض مدن الشمال ..

ثم أضاف أن هناك دويلة أخرى يُحضَّر لها بالجنوب الشرقي، على طول حدود المغرب مع الجزائر، من بوعرفة حتى محاميد الغزلان وتندوف، وهي دويلة "آسامّْرْ" .. وتقام ـ كما تعلمون، أو قد تكونون لا تعلمون ـ لهذه المشاريع ندوات ومهرجانات. وقد احتضنت المكتبة الوطنية، في عاصمة البلاد قبل أيام ندوة حول "أسامر".. "إننا قلناها دائما ولن نملُّ من قولها.. سنبقى " نؤذن " وننادي : أيها الناس، إنه الخراب على الباب .. فليتحمل كل ذي مسؤولية مسؤوليته .. والتاريخ لا يرحم أحدا".

 وأوضح أن أسامر وجمهورية الريف مشروعان منفصلان في مخطط واحد، تسهر وتشرف عليه وترعاه نفس الجهة، وهو: تمزيق المغرب،  فالأول يهم الريف في منطقة جبال الريف والثاني يخص الجنوب الشرقي، ومن هنا التسمية؛ "أسامر" بالأمازيغية، أي الشرق أو جهة الشمس أو حرارة أشعة الشمس في فصل الشتاء.. إنها دويلة أخرى تضم عمالات بوعرفة وفكيك وعمالة أرفود والراشيدية، وتنغير ووارزازات وزاكورة، حتى أكدز وتاكونيت وحدود محاميد الغزلان وتندوف.. وهناك مشروع آخر لإقامة "جمهورية سوس" تحت يافطات جمعيات لما يسمونه الصداقة المغربية الإسرائيلية، وأفترض أنكم تتبعتم في الإعلام نقاشات وجدالات بهذا الخصوص، لاسيما مع انطلاق حركة 20 فبراير وإطلاق موقع إلكتروني يدير "إذاعة أمازيغية" غاية في المهنية، كانت تواكب الأحداث وتعرض الأخبار بلغة أمازيغية معتقة ودقيقة، في ما تسميه "المهلكة المخزنية" (المملكة المغربية ) التي كانت ترمز إليها بالراية المغربية وتقدم بديلا لها جمهورية سوس، وذلك من خلال عرض"كليب" ـ موازٍ لتقديم أخبار حركة 20 فبراير في مختلف المدن ـ هو عبارة عن طريق سيار واسع تجري فيه الكاميرا بسرعة فائقة ثم بسرعة أقل في مفترق للطرق أمام تشويرين بسهمين في اتجاه معاكس، سهم على اليمين يشير إلى المهلكة المخزنية وفوقه الراية المغربية، وآخر على الشمال يشير إلى جمهورية سوس وفوقه علم تامازغا الذي يلفه كثير من الشابات الأمازيغيات والشبان الأمازيغيين المتحمسين حول أعناقهم...

المصادفة هي عنوان هذا الحوار !  ففي حديث جانبي على هامش إنجاز الحوار المطوّل مع السيد مصطفى المعتصم، قال لنا الأمين العام لحزب البديل الحضاري المنحل، إن هناك مخططا جهنميا لتقسيم المغرب، وأشار إلى أن كثيرين تحدثوا عن الأمر في لقاءات علنية، ولكنه ركّز على الباحث أحمد ويحمان الذي يتوفر، حسبه، على معطيات خطيرة حول هذا الموضوع.

 ربطنا الإتصال بويحمان، ودام التهييء للحوار مدة طويلة نسبيا، إلى أن ورد في الخطاب الملكي أمام القمة المغربية الخليجية، معطى أخطر، هو حبك مؤامرة لتقسيم المغرب، في إطار مخطط يستهدف العالم العربي، الذي تحول ربيعه إلى خريف.

 هنا أصبح مشروع الحوار أكثر راهنية، وتم الإنجاز، وكانت هذه النتيجة التي بين أيديكم وهي حقيقة صادمة، بحيث تتحدث عن "بداية العد العكسي للمخطط"، وعن وجود معسكرات تدريب في ليبيا لهذا الغرض، وعن أسماء وعناوين وأماكن ودول، على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، تستهدف تمزيق الخريطة المغربية، والأدهى والأمر هو أن الأمر لا يتعلق فقط بمخطط فصل المغرب عن صحرائه، ولكن بتشتيت أوصاله، بحيث يتحدث ويحمان عن كون جمهورية الريف جاهزة بخريطتها وبنشيدها الوطني وأعلامها، و مخطط دولة بالجنوب الشرقي للبلاد تدعى "آسامر" الذي أصبح جاهز أيضا، إضافة إلى جمهورية سوس وجمهورية في الصحراء.

 معطيات رهيبة تأتي لتكشف جزءا مما ورد في خطاب الملك محمد السادس دون أن ندعي أنها التأويل الصحيح لما ذهب إليه ملك البلاد، الذي يتوفر على المعطيات الحقيقية، وهي على كل حال من أسرار الدولة.

ذ. أحمد ويحمان مناضل اتحادي قديم، مارس مهنة المتاعب في الصحافة الإتحادية، واختار بعدها البحث العلمي، وظل رفيقا للراحل الفقيه البصري منذ عودته إلى المغرب، إلى أن رافق الحياة وظل حاملا لعلبته السوداء لحد الآن، وهو اليوم رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع وباحث في علم الإجتماع والأنتروبولوجيا، وهذه شهادته مطروحة لحكمكم ولتقدير من يهمهم الأمر.

 وننشر في هذه الحلقة الأولى جزء من الحوار مع ويحمان، الذي يتحدث لنا عن "المخطط التخريبي" الذي يستهدف المغرب في وحدته الترابية والاجتماعية.

 منذ سنوات وأنت تثير الانتباه في محاضرات لك بمختلف المدن والجامعات وفي مشاركات لك، في ندوات ولقاءات، إىل ما كنت تسميه "المخطط التخريبي"، هل أن لك تحدثنا عن هذا المشروع؟

بداية أحيي "الأيام" وقراءها ثم أستسمحكم أن نضع السياق العام لمحاولة الإجابة عن هذا السؤال، حتى تتضح الصورة جيدا، لكي يتضح الجانب المتعلق بالمغرب العربي بشكل عام والمغرب الأقصى بشكل خاص..

ولكن هناك من يعترضون على مفهوم "المغرب العربي"، ويستعملون مفهوم "شمال إفريقيا"، ما رأيك؟

هذه جزئية أخرى من المشروع الخبيث الذي نحن بصدده، فالمفهومان بالضبط كانا دائما في صراع ما انفك يتقد بصيغ مختلفة، وذلك منذ انهزام مفهوم "شمال إفريقيا"، على يد الزعيم المغربي الأممي محمد بن عبد الكريم الخطابي، الذي يرجع له الفضل في دحر هذا المفهوم الإمبريالي وتسييد المفهوم الوحدوي التحرري "المغرب العربي" مكانه ابتداء من سنة 1947 (سنة فراره من المنفى والأسر) لدى تأسيسه بالقاهرة مكتب ولجنة وجيش "تحرير المغرب العربي"..

لنترك الجزئيات ولنأخذها في سياقها العام ولنعد إلى المخطط الأشمل..؟

دعنا في المشاريع الإستعمارية الحالية المتفرغة عن المشروع الإمبريالي الأشمال مشروع "بيرنار لويس" الذي قال وكتب، بكل وضوح ووقاحة، بأنه يجب إعادة احتلال البلدان الحديثة الاستقلال لأنها إذا تركت لحالها ستدمر انفسها وتدمر الغرب بحسبه، قبل أن يضيف أنه لا يجب على الغرب، وعلى رأسه الولايات المتحدة، أن يأبه بما يمكن أن يقال حينها عن الأخلاق والقيم وحقوق الإنسان إلخ.. فالمشروع والمخطط الذي تم تحضيره للوطن العربي ككل وللأمة الإسلامية ليس شيئا جديدا بالنسبة للمتتبعين..

إذن فما هو المشروع التخريبي "الأشمل" ما سميته، وما سياقه العام الذي يفسر المشاريع الفرعية كما قلت؟ ومن هو بيرنار لويس صاحب هذا المشروع؟ ومن أين يستمد كل هذه القوة لتنفيذ مشرع التخريبي على كل هذا الإمتداد؟

أولا، بيرنار لويس هو أنتروبولوجي يهودي صهيوني، من مواليد 1916 بندن، وتجنس أمريكيا سنة 1982، وأصبح بعد ذلك مستشارا لجورج بوش، الأب ثم بوش الإبن، هو يقترح في مخططه تحويل كذا وخمسية دولة عربية وإسلامية لتصبح 88 دولة، وهذا النقاش سبق أن أثرناه حين حضرت في مؤتمر دولي ضد الحرب في مدريد سنة 2003، حيث طرحت سؤالا على باحثة أمريكية،  يخص مشروع تقسيم السعودية إلى دولتين وقت انطلاق هذا المخطط، فأجابتني السيدة : أولا صحح معلوماتك، ما يحضر للسعودية هو تقسيمها إلى ثلاث دول وليس دولتين ثم استفاضت وهي تكشف عن مشروع التقسمي الذي سيشمل السودان، الذي سيتم تقسيمه إلى سودانين، ثم  إلى أربع، والعراق إلى ثلاث دول، وسوريا إلى أربع جول، ولبنان سيتم تقسيمه إلى 8 كانطونات، ومصر إلى ثلاث دول.. هذا الكلام كان سنة 2003، يعني عدة سنوات قبل انفصال السودان.

ومن يرجع إلى مذكرات جنرال الإستخبارات العسكرية اصهيونية، سيجد تفاصيل التفاصيل عن فتنة السودان، وهي نسخة طبق الأصل لما يجري عندنا هنا منذ مدة.

الآن، إذا سمحت، لنعد للمخطط المخصص للمغرب؟

ما يخطط للمغرب وتكشف عنه خرائط ورايات وأناشيد "وطنية" لدويلات افتراضية وأصبح كل شيء معروفا الآن، ولم يعد هناك شيء خفي. لقد بحت حناجرنا ونحن نصرخ إن الوطن في خطر.. إن الشعب في خطر.. إن الدولة في خطر.. إن التماسك الإجتماعي من خلال هوية الشعب الثقافية والحضارية واروحية مهددة بشكل جدي، هذا الإسمنت المسلح الذي وثق دوما، على مدى قرون، عرى الترابط والوحدة الوطنية..

هل يمكن أن تحدثنا عن أهداف هذا المخطط التقسيمي؟

بالنسبة للمخطط فإنهد يهدف إلى تقسيم المغرب إلى دويلات ضعيفة متصارعة، مثل ما شرع في تنفيذه بليبيا منذ إسقاط الحكم فيها، وفي العراق، وما يجري في سوريا واليمن.. ف"جمهورية الريف" جاهزة بخريطتها ونشيدها "الوطني" ورايتها التي أصبحت تتقدم المظاهرات في بعض مدن الشمال...

طيب، هذه واحدة. هل هناك مشروع آخر؟

 نعم هناك دويلة اخرى يحضر لها بالجنوب الشرقي، على طول حدود المغرب مع الجزائر، من بوعرفة حتى محاميد الغزلان وتندوف، وهي دويلة "أسامر".. وتقام كما تعلمون، أو قد تكونون لا تعلمون، لهذه المشاريع ندوات ومهرجانات، وقد احتضنت المكتبة الوطنية، في عاصمة البلاد، ندوة حول "أسامر"..

 هل تدخل إذن أسامر ضمن مخطط جمهورية الريف؟

 العلاقة بين أسامر وجمهورية الريف هي أنهما مشروعان منفصلان في مخطط واحد، تسهر وتشرف عليه وترعاه نفس الجهة، وهو : تمزيق المغرب.  الأول يهم الريف في منطقة جبال الريف، والثاني يخص الجنوب الشرقي، ومن هنا التسمية أسامر، أسامر بالأمازيغية أي الشرق أو جهة الشمس، أو حرارة أشعة الشمس في فصل الشتاء.. إنها دويلة أخرى تضم عمالات بوعرفة وفكيك وعمالة أرفود والراشيدية، وتنغير وورزازات وزاكمورة.. هناك مشروع أخرى لإقامة "جمهورية سوس" تحت يافطات جمعيات لما يسمونه الصداقة المغربية الإسرائيلية.

هذا مخطط، كما تقدمه خطير حقا، لكن من يقف وراءه؟

 ابحثوا وستجدون أن عددا من الجمعيات في هذه المناطق ظاهرها الإهتمام بالتراث الثقافي الأمازيغي، لكن حقيقتها هي خدمة مشروع تخريبي الذي تجاوز مراحل التحضير، وهو اليوم على بعد خطوات من إعلان العد العكسي، والمبادرة في الميدان، بل إنهم بدأؤوا في جس النبض هنا وهناك، واختبار نضج الشروط الذاتية والموضوعية للانطلاق.

 أنت الآن تتحدث عن معطيات خطيرة؟

 تستغرب.. لك الحق أن تستغرب، فأنت مثل معظم المغاربة، إنكم في "دار غفلون".. هناك يا أخي في ليبيا معسكر على الأقل، إن لم يكن أكثر، مخصص لتدريب الشباب على السلاح في طار هذا المخطط..

 معسكر وسلاح؟

 نعم، بل إننا نتوفر على صور لهذا المعسكر، ومن باب جس النبض لقياس مدى نضح الشروط ما جرى خلال اغتيال الشهيد عمر خالق، وما جرى خلال جنازته ومراسم دفنه ومحاولة استغلال هذه المأساة بإخراج سينمائي يطرح مزيدا من الأسئلة عن اغتياله وخلفية هذا الإغتيال الذي تم ربطه بما يسمى "اضطهاد الأمازيغ"، مثلما حاول من كان وراء اغتيال الطاب الحسناوي2، الإسلامي، قبل أزيد من سنة، أن يعطي للجريمة طابعا إيديولوجيا لتأجيج الفتنة لولا حكمة الشباب الإسلامي.. وهي نفس المحاولة أيضا في قضية اغتيال الطالب الحسناوي1، اليساري، إنه التخطيط للفتن (الفوضى الخلاقة).

  لعلمكم فهذا المخطط، كما أسلفنا، يتوزع  على مشاريع فرعية منفصلة، لكنها متكاملة كلها، ليس في المغرب وحسب، ولكن في الجزائر وتونس وليبيا كما قلنا وكذلك موريتانيا....

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك