النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | تربية وتعليم | كلميم : أساتذة يقاطعون تصحيح الامتحان المحلي تنديدا بخروقات مدير المؤسسة

كلميم : أساتذة يقاطعون تصحيح الامتحان المحلي تنديدا بخروقات مدير المؤسسة

كلميم : أساتذة يقاطعون تصحيح الامتحان المحلي تنديدا بخروقات مدير المؤسسة

في خطوة تصعيدية تعيد إلى الأذهان مقاطعة تصحيح امتحانات الباكالوريا بجهة كلميم-السمارة دورة يونيو 2012 ، قرر أزيد من 20 أستاذا و أستاذة يشتغلون بثانوية واد نون الإعدادية بكلميم، مقاطعة وضع نقط المراقبة المستمرة و تصحيح الامتحان المحلي الموحد دورة يناير 2014، احتجاجا على ما أسموه التجاهل التام للخروقات والاختلالات التي تتخبط فيها المؤسسة على مرأى ومسمع  من كل المسؤولين، والتي كان آخرها حسب ما أفاد به مصدر من المؤسسة للموقع تزوير المدير لمحضر مجلس تربوي و اعتماده لما أسماه "ملتمسا للتغيب" ضدا على القوانين المنظمة، علما أن هذه الخطوة التصعيدية حسب ذات المصدر  سبقها خوض إضرابات ووقفات احتجاجية.

وكان بلاغ لثلاث نقابات تعليمية بكلميم صدر يوم 15 يناير 2014 ، حمل النيابة الاقليمية للتعليم بكلميم، مسؤولية ما سيؤول إليه الوضع مستقبلا واستنكراستمرار رئيس المؤسسة في استهتاره بإنجازات السنة الماضية، حيث عرفت المؤسسة إشعاعا تربويا منقطع النظير بالإقليم  زارها على إثره  "يوسف بلقاسمي"، الكاتب العام للوزارة على هامش ترأسه للمجلس الاداري لأكاديمية الجهة، كما تساءلت الهيئات النقابية في ذات البلاغ عن الجهة التي تحمي هذا المدير.

"محمد الصرايدي"، الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بكلميم استغرب في تصريح  للموقع سياسة صم الآذان التي ينهجها النائب الإقليمي للوزارة تجاه المطالب المشروعة للأساتذة وطالب  مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بالتدخل العاجل  وفتح تحقيق في أسباب تماطل النيابة الإقليمية  في عدم وضع حد للتخبط الذي تعيشه المؤسسة منذ انطلاق الموسم الدراسي الحالي.  

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

رجل تعليم 02/02/2014 09:28:33
التعليم و التربية مهمتان يصعب الحمع بينهما كما يصعب فصلهما
التعليم يمكن أن يتخذ شكل مهنة ، و الآن بدأ ينحرف في اتجاه مفهوم تجاري احتكاري بل ابتزازي عندما يصبح التلميذ "الزبون" رهينة في يد المعلم " بائع الحروف" .و مظاهر هذه البزنسة بدأت تستفل بشكل خطير.
لللمطالبة بالترقية = التوقف عل التدريس
المدير ف شي شكل = الامتناع عن التصحيح و مسك النقط
تهرس القادوس = الأضراب
عدم السماح بتوقيع محضر الخروج قبل الأوان = وقفة احتجاجية
الكار عامر = وقفة احتجاجية
إذا لم تكن هذه أعراض مرض ثقافة الابتزاز فالله يعطيني السقوط
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك