النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | ثقافة وفنون | كتاب بالبرتغالية حول “الصحراء المغربية، جبهة البوليساريو في أمريكا اللاتينية.. حالة البرازيل” للحسن المتقي

كتاب بالبرتغالية حول “الصحراء المغربية، جبهة البوليساريو في أمريكا اللاتينية.. حالة البرازيل” للحسن المتقي

كتاب بالبرتغالية حول “الصحراء المغربية، جبهة البوليساريو في أمريكا اللاتينية.. حالة البرازيل” للحسن المتقي

صدر حديثا للباحث الجامعي المغربي الحسن المتقي كتاب باللغة البرتغالية بعنوان "الصحراء المغربية.. جبهة البوليساريو في أمريكا اللاتينية.. حالة البرازيل".

ويتكون الكتاب الصادر عن منشورات "موشاهير ميديا" في 132 صفحة، من ستة فصول. وتقدم الفصول الأربعة الأولى رؤية عامة حول مسلسل نزع الاستعمار بالمغرب والمراحل التاريخية لاسترجاع الأقاليم الجنوبية للمملكة والوسائل الشرعية لبسط سيادتها على الأراضي التي كانت تحت سيطرة الاستعمار الاسباني.

أما الفصلان الخامس والسادس فيسلطان الضوء على وسائل إفشال مناورات الانفصاليين ضد الوحدة الترابية للمملكة.

كما يتناول الكتاب الأبعاد السياسية ل"الدبلوماسية الأكاديمية"، فيما يتعلق بالمقترح المغربي للحكم الذاتي لأقاليم الجنوب.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح الكاتب أن المؤلف "يحلل مختلف أبعاد قضية الصحراء المغربية خصوصا على ضوء مخطط الحكم الذاتي المقترح من قبل المغرب لوضع حد لهذا النزاع المفتعل".

وأضاف المتقي، خريج جامعة ساو باولو البرازيلية، أن هذا المشروع المستلهم من بعض التجارب الدولية، يشكل أرضية ذات مصداقية لإيجاد حل سياسي لهذا النزاع المفتعل.

ولاحظ الكاتب أن القليل من الباحثين البرازيليين يتناولون قضية الصحراء بشكل معمق وموضوعي، بل أغلب الأعمال تقتصر على معلومات عامة وتحليلات سطحية، وأحيانا منحازة.

لهذا الغرض، يضيف المتقي، "يروم الكتاب إطلاع الرأي العام الأمريكي اللاتيني، وخصوصا البرازيلي، على المشروع المغربي الرامي إلى إيجاد تسوية سياسية لهذا النزاع، وتوفير معطيات موضوعية للباحثين والطلبة البرازيليين المهتمين بقضية الصحراء المغربية".

وبرأي الكاتب، فإنه "من الأهمية تقديم لمحة تاريخية عن هذا النزاع المفتعل، وكذا عن مخطط الحكم الذاتي المقترح من قبل المملكة والمبادرات السياسية التي تم القيام بها بعد أربعة عقود من المأزق".

ويقدم المتقي، الذي كتب عدة مقالات حول قضية الصحراء في الصحافة البرازيلية، تحليلا عميقا للسياق الأمني في المنطقة المغاربية، وخصوصا مع تفاقم التهديدات الإرهابية التي تخيم على مجموع المنطقة.

ويذكر الكتاب الذي يفضح الدعاية الكاذبة التي يروجها الانفصاليون وأنصارهم في هذا البلد الجنوب أمريكي، بالخلاصات الفاضحة لتقارير مكتب مكافحة الغش التابع للاتحاد الأوروبي، والتي كشفت تورط البوليساريو في اختلاس واسع النطاق للمساعدات الإنسانية الموجهة للمحتجزين في مخيمات تندوف، بتواطئ مع النظام الجزائري.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك