النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | بيانات وبلاغات | "الرابطة" تحمل وزارة الصحة مسؤولية الاحتقان الذي يعرفه القطاع بالسمارة

"الرابطة" تحمل وزارة الصحة مسؤولية الاحتقان الذي يعرفه القطاع بالسمارة

"الرابطة" تحمل وزارة الصحة مسؤولية الاحتقان الذي يعرفه القطاع بالسمارة

لقد كان فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالسمارة حريصا في مناسبات عدة على طرح المشاكل التي يتخبط فيها قطاع الصحة بالإقليم من خلال عقد لقاءات مع مسؤوليه إقليميا وجهويا، إلا أن دار لقمان لا تزال على حالها، من خلال تسجيلنا استمرار التراجع الخطير الذي يعرفه القطاع والمتسم بالاحتقان الشديد، خاصة بعد قرار توقيف بعض الأطباء وعودة مأساة توجيه المرضى لإقليم العيون وخصوصا النساء الحوامل وما يعرفه المركز الاستشفائي من تدني للخدمات الصحية التي أصبح المرضى وحدهم يدفعون ثمنها.

وأمام هذه التراجعات الخطيرة فان الفرع الإقليمي للرابطة المغربية لحقوق الإنسان بالسمارة يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

 - مطالبته السيد وزير الصحة بالتدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وتوفير العنصر البشري الكافي ووسائل العمل للأطباء الاختصاصيين لتغطية حاجيات ساكنة الإقليم من اجل تمتيعها بحقوقها الكاملة في المجال الصحي.

- استنكاره الشديد لسياسة التوقيفات التي تعرض لها بعض الأطباء والتي لا تخدم القطاع في شيء بقدر ما تساهم في تأزيمه وتعقيده.

- إعلانه تضامنه المطلق واللامشروط مع الأطباء الموقوفين وتحميله الوزارة الوصية مسؤولية الاحتقان الذي يعرفه القطاع بالإقليم.

السمارة في: 20 اكتوبر 2017

عن المكتب

Tel :0677.124.227/E-mail :lmcdh.smara@gmail.com

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك