النشرة البريدية

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
الرئيسية | بيانات وبلاغات | الجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالسمارة تحتج على تردي الوضع الصحي بالاقليم

الجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالسمارة تحتج على تردي الوضع الصحي بالاقليم

الجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالسمارة تحتج على تردي الوضع الصحي بالاقليم

 في إطار البرنامج النضالي الذي تخوضه الشغيلة الصحية بالسمارة، تنديدا بالوضع الكارثي الذي بلغته مصلحة النساء والتوليد بالمستشفى الاقليمي نتيجة غياب الطبيب الاخصائي عن المدينة، وما رافق ذلك من عشرات حالات النقل الصحي نحو مدينة العيون (220 كيلومتر)، عمقت معاناة النساء الحوامل وأثقلت كاهل سائقي الاسعاف والممرضات المرافقات طيلة شهري شتنبر واكتوبر،  تسببت في حالة وفيات واحتقان اجتماعي كبير، موضوع عديد بيانات الجامعة، التي لم تلقى أدنى تجاوب أو تدخل من طرف المسؤولين في مقدمتهم السيد المدير الجهوي ، عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بالسمارة إجتماعا طارئا يومه 16 اكتوبر 2017 لتدارس جوانب ومستجدات هذا المشكل الخطير ليسجل ما يلي:

- عدم وجود تجاوب أو بوادر لحل المشكل من طرف المسؤولين وعلى رأسهم المدير الجهوي، موضوع البيان الإنذاري للمكتب بتاريخ 11 أكتوبر 2017.

- اعتماد الادارة مقاربة جلد الموظف والمواطن معا بتوقيف 4 أطباء على التوالي رغم النقص الحاد بالاقليم، بدل انكبابها على حل المشاكل العالقة، ككارثة مصلحة الولادة.

- تملص المسؤولين الحقيقيين عن الكارثة، وانتظار مبادارت جمعوية، آخرها نية مواطن التعاقد مع طبيب اختصاصي في أمراض النساء والتوليد لتجاوز عواقب اللامسؤولية بالمستشفى الاقليمي.

- يجددالمكتب التنويه والإعتراف بالتضحيات والمجهودات الجبارة للقابلات و كذلك سائقي سيارات الإسعاف في خضم هذا المشكل ضمانا لسيرورة العمل وحرصا على حياة النساء الحوامل والمواليد ويشد على أيديهم بقوة و يحييهم على المثابرة.

- يستنكر سياسة الآذان الصماء واللامبالاة التي ينهجها المسؤولون عن القطاع بالإقليم.

لدى بناء على ما سبق فان المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة :

- ينظم وقفة احتجاجية يوم الجمعة20 أكتوبر أمام المستشفى الاقليمي من الساعةh001 1إلىh00 12 صباحا.

- يدخل اعتصام مفتوح أمام المستشفى الإقليمي، سيتم تحديد موعده لاحقا عبر بلاغ للمكتب .

- يحمل المدير الجهوي، المسؤول الأول على القطاع كل ما ستؤول إليه الأوضاع .

- وختاما ندعو كافة المناضلات والمناضلين إلى رص الصفوف والاستعداد التام لخوض الأشكال النضالية لصون كرامة الممرضين والحفاظ على حياة النساء الحوامل والمواليد.

عن المكتب

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي صدى الصحراء

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

سالم 19/10/2017 11:44:48
الطبيب في الرباط مرتاح ومستقر وفي السمارة سجين ينتظر حبل المشنقة،
كل طبيب عين في هذا الإقليم الحبيب إلا وسيأتي دوره آجلا أم عاجلا، حتى أولئك الذين يربطون العلاقة مع الإدارة ويقدمون الهدايا والمآدب للمسؤولين مقابل غض الطرف والعناية بملفاتهم الإدارية سيأتي دورهم يوما.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك